وزير الكهرباء: وضع محطة الزارة في الخدمة يساهم في خفض التقنين في هذه المناطق

وزير الكهرباء: وضع محطة الزارة في الخدمة يساهم في خفض التقنين في هذه المناطق

- ‎فيمحليات

أكد وزير الكهرباء زهير خربوطلي أن وضع المحولة الجديدة في محطة تل قرطل بريف حماة الجنوبي بالخدمة صباح أمس، مع إنجاز خط حماة 2 جندر بتكلفة بلغت 10 مليارات ل. س، سيساهم في نقل 600 كيلو فولت أمبير من الكهرباء للشبكة العامة ما يعني استقرار المنظومة الكهربائية في المناطق الوسطى والشمالية والساحلية التي كانت تعاني تفاوتاً في حجم الطاقة الكهربائية المنتجة فيها مقارنة مع المنطقة الجنوبية جراء تعرض الشبكات والخطوط والمحولات الكهربائية فيها لاستهداف الإرهابيين المتكرر.

 

 

 

 

 

 

وكشف الوزير الذي أشرف على وضع المحولة بالخدمة، أنه بهدف تحقيق التوازن في كميات توليد الكهرباء بين المنطقتين الجنوبية والوسطى وضمان استقرار المنظومة الكهربائية أنجزت وزارة الكهرباء هذين المشروعين الحيويين بالاعتماد على الخبرات والكفاءات الوطنية مع إعادة تدوير قطع الصيانة وتزويدها بتجهيزات حماية منعاً أو تخفيفاً من تعرضها للعطب وإطالة أمدها.

وأكد خربوطلي أن الوزارة تعمل على دراسة وتوصيف واقع الشبكة الكهربائية في المناطق والقرى التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب على مستوى القطر، ومدى تضررها والمستلزمات والتجهيزات المطلوبة لإعادة تأهيل الشبكات والخطوط، وذلك ضمن الأولويات وفي ضوء عودة الأهالي لمنازلهم.

وبعد اطلاعه على أعمال الصيانة في المجموعة الثالثة من محطة توليد الزارة بريف حماة الجنوبي أيضاً، التي من المفترض أن تنجز وتوضع في الخدمة نهاية تموز الجاري لتضيف 180 ميغا واط ساعي يومياً من الكهرباء، بيَّن الوزير أن ذلك من شأنه المساهمة في خفض التقنين الكهربائي في محافظة حماة لحدوده الدنيا، ودعم استقرار المنظومة الكهربائية في عموم سورية.

وأما أمين فرع حماة لحزب البعث المهندس محمد أشرف باشوري فنوه بتضحيات عمال وفنيي الكهرباء خلال الحرب الإرهابية على سورية، والذين ارتقى الكثير منهم شهداء خلال أدائهم لمهامهم بغية استمرار التيار الكهربائي وإيصاله للمواطنين.

فيما أشاد محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري بالجهود الكبيرة التي تقدمها الدولة في قطاع الكهرباء والحفاظ على خدماته مشيراً إلى أن مشروع المحولة الكهربائية التي وضعت في الخدمة والاستثمار في تل قرطل تندرج ضمن هذه الجهود والإنجازات المتواصلة في هذا القطاع الحيوي الذي يشكل عصب الحياة المعاصرة.

الوطن

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *