مواقع التواصل و ملابس فاضحة يعصفون برئيسة لجنة المصالحة في الرقة

مواقع التواصل و ملابس فاضحة يعصفون برئيسة لجنة المصالحة في الرقة

- ‎فيكابتشينو

بعد التشوه الذي طال وزارة المصالحة الوطنية وآلية عملها، لم يكن ينقص سلسلة الفضائح المتتالية سوى ملابس رئيسة لجنة المصالحة في محافظة الرقة.

 

انتشر عدد من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي لرئيسة لجنة المصالحة الوطنية في الرقة والتي تلقب ب “الشيخة لما محمد علي” بملابس فاضحة.

 

 

 

رئيس لجان المصالحة في سورية جابر عيسى أكد لـ “هاشتاغ سوريا” أنه تم إخطار وزير المصالحة علي حيدر حول الموضوع، على الرغم من أنه لا علاقة للوزير بلجان المصالحة، كما تمنى عيسى لو كان الهجوم يتعلق بشأن عام أو خدمة للمواطنين أو عمل معين، بل على العكس من ذلك، جاء الهجوم على لباس رئيسة لجان المصالحة، مشيرا إلى أن اللباس شأن اجتماعي، أهلي، وشخصي والشيخة لما متزوجة.

 

وفي اتصال مع رئيسة لجنة المصالحة في الرقة لما محمد علي أشارت إلى أنه تم جديدسرقة جوالها من فترة وتم أخذ الصور منه. كما أكدت أن معظم هذه الشائعات هدفها النيل من عملها الحقيقي والذي ينصب على رعاية الأيتام، وتسليم العساكر من الشمال السوري والذي بلغ عددهم حتى اليوم بين ال 40 و57 عسكري.

 

وبحسب زوجها الذي تحدث معنا أيضا أشار إلى أنه تم اختراق حسابه الشخصي على الفيبسوك، وتم أخذ الصور منه مؤكدا أنها صور خاصة بينه وبن زوجته والأمر حرية شخصية متسائلا: “إذا بدي صور مرتي مين الو معي شي”، كما أشار إلى “أن زوجته مسيحية ومن الطبيعي أن ترتدي هكذا ملابس”.

 

وعند السؤال حول عشيرة المدعوة بالشيخة لما، فأجابت أنها من عشيرة العجيل وأضافت “كنا مسحيين في السابق وأسلمنا بعد مجيئنا إلى الرقة، ومحافظ الرقة هو خالي وأعمامي قضاة وأعضاء مجلس شعب”.

 

وأما وزير المصالحة علي حيدر فقد أكد أنه تحدث مع رئيس لجان المصالحة في سوريا، جابر عيسى، ليتم إلغاء تكليف المدعوة لما محمد علي لأنه حتى ولو كان الأمر حرية شخصية إلا أنه غير لائق ولذلك حرصا على المبادرة تم إلغاء التكليف.

 

هاشتاغ سيريا

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *