معركة مرتقبة جنوبي سورية.. و”الجيش الحر” يناشد الفصائل

معركة مرتقبة جنوبي سورية.. و”الجيش الحر” يناشد الفصائل

- ‎فيعسكري

أفادت مصادر بأن الجيش السوري يستعد لعملية عسكرية جنوبي البلاد، مبينة أنه بدأ بالتمهيد على مناطق تنظيم داعش في بادية السويداء، كخطوة استباقية لمعركة مرتقبة في الأيام المقبلة.

 

 

 

وأضافت المصادر أن الطيران الحربي والمروحي استهدف مواقع التنظيم في منطقتي تل صعد والطمثونة شمال شرقي السويداء، لافتة إلى أن رتلاً عسكرياً خرج من محافظة درعا وعبر من جسر جباب باتجاه أوتوستراد دمشق السويداء، وأكمل شرقاً باتجاه منطقة تل أصفر.

في المقابل بدأ مسلحو التنظيم الموجودون في المنطقة نفسها بزرع ألغام وتفخيخ الطرقات الواصلة بين مناطق تمركز عناصر الجيش في تل أصفر ومناطق سيطرة التنظيم في البادية الشرقية، وخاصة في منطقة العورة، بحسب المصادر.

وذكرت المصادر بأن فصائل الجيش الحر في قرية “صما الهنيدات” غربي محافظة السويداء، دعت التنظيمات المسلحة في درعا بإرسال مؤازرات لهم، مبدين تخوفهم من وجود تفاهمات لتسليم بعض المناطق للجيش السوري.

وقال قائد فصيل «اللواء 108» التابع لتشكيل «ألوية العمري» مفلح الصبرة: إنهم وجهوا مناشدات للفصائل وطالبوهم بدعمهم عبر إرسال تعزيزات وأسلحة إلى قرية صما الهنيدات (15 كم غرب مدينة السويداء، 33 كم شرق مدينة درعا)، منذ نحو أسبوع دون وجود أي استجابة، سواء من «الحر» في درعا، أو حتى من بقية التشكيلات التابعة لـ «ألوية العمري» نفسها.

واتهم الصبرة قادة الفصائل بالتخاذل عن مساعدتهم، قائلاً: إن بعض القادة موافقون وفق ما يبدو على تسليم المنطقة.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *