مدرب اليابان يشعر بالمرارة بعد ثلاثية بلجيكا

مدرب اليابان يشعر بالمرارة بعد ثلاثية بلجيكا

- ‎فيرياضة

قال أكيرا نيشينو، مدرب منتخب اليابان، إن لاعبيه يشعرون بالصدمة، بعد الخسارة القاتلة أمام بلجيكا، بنتيجة 2-3، أمس الإثنين، في دور الستة عشر لكأس العالم.

وأضاف نيشينو، في تصريحات صحفية “طلبت من اللاعبين أن يذهبوا للاستحمام، عقب اللقاء، لأن ليس في الإمكان فعل أي شيء”.

وتابع “لا أرغب في الاعتراف بذلك، لكنها كانت مأساة، غير أنني يجب أن أتقبل الهزيمة كأمر واقع. أشعر بالإحباط وبخيبة أمل كبيرة”.

وأضاف “قدم اللاعبون كل ما في وسعهم، نجحنا في تقديم كرة قدم جيدة في الملعب، لكن هدفنا كان التأهل للدور التالي، لذا لا يمكن أن أطلق على هذا نجاحا”.

وبعد أن نجح في تجاوز فترة من الهيمنة البلجيكية في الشوط الأول، بدأ المنتخب الياباني، الشوط الثاني بقوة، ومنحه جينكي هاراجوتشي، التقدم على نحو مفاجئ، ثم ضاعف تاكاشي إينوي النتيجة سريعا، بتسديدة مذهلة من مسافة بعيدة.

لكن في الوقت الذي بدت فيه اليابان على مشارف التأهل أخيرا إلى دور الثمانية، بعد الخروج مرتين من دور الستة عشر في 2002 و2010، عادل يان فرتونن ومروان فيلايني النتيجة لبلجيكا.

وهاجم فريق نيشينو، بحثًا عن استعادة تفوقه، في محاولة لتفادي الوصول إلى الوقت الإضافي، لكنه عوقب بهجمة مرتدة بلجيكية قاتلة.

وقال المدرب “الأمر ليس مجرد أننا لعبنا جيدا، لكن علينا الفوز بالمباراة وأردنا ذلك، فريقنا كان قويا بما يكفي وكان ندا لبلجيكا، أعتقد أننا كان بوسعنا الفوز عليهم”.

وأكد المدرب، الذي تولى تدريب اليابان قبل شهرين على انطلاق كأس العالم، بعد إقالة وحيد خليلوزيتش، أنه هو الذي يتحمل مسئولية الانهيار في اللحظات الأخيرة، وليس اللاعبين.

وتابع “أعتقد أن اللوم يجب أن يقع علي وليس اللاعبين. وجهت اللوم إلى نفسي وشككت في خططي”.

ونوه “أردت أن تكون للاعبي فريقي، عقلية مختلفة عن المنتخبات اليابانية في الماضي، أعتقد أننا نجحنا في أن تكون لنا عقلية مختلفة، لكن شيئا ما كان مفقودا في مهاراتنا”.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *