كيف نتجنّب رائحة الفم الكريهة أثناء الصيام؟

كيف نتجنّب رائحة الفم الكريهة أثناء الصيام؟

- ‎فيكابتشينو

يتسبّب نقص تناول السوائل خلال ساعات الصيام الطويلة بحدوث نقص في كمية اللعاب والذي يلعب دوراً مرطباً ووقائياً من بعض اﻷمراض ضمن الفم، حيث يؤدي جفاف الفم الناتج عن نقص اللعاب إلى ظهور رائحة غير مرغوب فيها وما تسببه من إحراج ضمن المجتمع المحيط.

 

 

 

لذلك يتوجب علينا اتباع بعض التعليمات التي من شأنها التخفيف من رائحة الفم الكريهة أثناء الصيام قدر اﻹمكان:

1. تفريش اﻷسنان بشكل جيد بعد وجبتي الفطور والسحور، باﻹضافة للتفريش الصباحي الذي يعطي انتعاشاً أكبر للفم واﻷسنان خلال اليوم.

2. التركيز بشكل أكبر على استخدام الخيط بين السني والذي يلعب دوراً مهماً في إزالة بقايا اﻷطعمة من بين اﻷسنان والتي يصعب على فرشاة اﻷسنان إزالتها.

3. استخدام المضامض الفموية التي تعطي رائحة زكية ومنعشة للفم وتقضي على البكتيريا المسببة للروائح المزعجة.

4. اﻹكثار من شرب السوائل خلال فترة اﻹفطار لتجنب جفاف الفم بنقص اللعاب أثناء النهار.

5. تجنب اﻹكثار من بعض التوابل ذات الروائح الواخذة والتي قد تستمر رائحتها لفترة طويلة وكذلك بعض اﻷطعمة كالثوم والبصل.

6. شرب المشروبات ذات الرائحة العطرية والتي تحسن من رائحة الفم كالقرفة والنعناع.

7. يبقى العامل اﻷهم وهو الحفاظ على صحة الفم واﻷسنان وذلك بعلاج كل النخور والتي تشكل بؤراً لتجمع البقايا الطعامية وتخمرها وبالتالي روائح غير محببة، وكذلك معالجة اللثة وتنظيفها من التكلسات وعلاج الجيوب اللثوية لتجنب نزيف اللثة وتجمع اﻷطعمة.

وهكذا يمكن المحافظة على صحة فم جيدة بعيداً عن الروائح الكريهة والمنفرة.

المصدر: دمشق الآن

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *