كمائن الجيش السوري تفتك بمجموعات مسلحة تتسلل إلى ريف اللاذقية الشرقي

كمائن الجيش السوري تفتك بمجموعات مسلحة تتسلل إلى ريف اللاذقية الشرقي

- ‎فيعسكري

أوقعت وحدات الجيش العربي السوري مجموعة إرهابية مسلحة في كمين محكم أثناء محاولة تسللها من أطراف إدلب الغربية باتجاه نقطة عسكرية في محيط “الوطى” القريبة من “جبل الأكراد” في ريف اللاذقية الشرقي.

 

 

وقال ضابط ميداني في الجيش السوري لمراسل “سبوتنيك”: إن وحدات من الجيش السوري استطاعت إيقاع مجموعة مؤلفة من 15 مسلحا في كمين محكم بعدما تقدمت من بلدة “مزعلة” باتجاه نقطة عسكرية في محيط “الوطى” القريبة من “جبل الأكراد” مما أسفر عن مقتل معظم المهاجمين فيما لاذ آخرون بالفرار.

ويبدد الجيش السوري محاولات الخرق المتكررة التي يسعى المسلحون لإحداثها على المحور الشرقي من ريف اللاذقية والملاصق لريف إدلب، حيث أحبطت نقاطه المتمركزة في “أرض الوطى” تسلل مجموعة مسلحة تتبع لما يسمى تنظيم “حراس الدين” قادمة من بلدة “مزعلة” القريبة من كباني في اقصى الشرق.

وأضاف المصدر: أن الجيش السوري كثف نقاط الاستطلاع والمراقبة في مواقع عديدة بعد تكرار محاولات الخرق التي شهدها المحور الشرقي قبل يومين وهو يعتمد على إحداثيات دقيقة في ضرب التحركات الليلية للمسلحين وقد تمكن مؤخرا من تدمير عربة ونقطة مراقبة.

وأكد المصدر على أهمية التوزيع الناري المدروس الذي يغطي مساحة كبيرة بما فيها الثغرات غير المتوقعة على طول الجبهة ما يعيق أي هجوم مفاجئ ويمنع من نجاحه، كما تشكل الكمائن المتقدمة التي يدفع بها الجيش السوري ضمن الأحراش والجروف الصخرية تحقيق الإنذار المبكر ومباغتة المهاجمين الذين يعتمدون غالبا على الطرق غير المتوقعة.

وتتناوب مدفعية الجيش السوري وراجمات الصواريخ على استهداف تجمعات المسلحين ونقاط انتشارهم في المناطق المتبقية من ريف اللاذقية وتحديدا مزغللة، الراقم، بوز الخربة، تلة حدادة، منطقة بداما التي تقع في المحور الشرقي

ورغم انحسار الوجود المسلح في ريف اللاذقية واقتصاره على منطقتين، الأولى توازي الحدود مع تركيا والثانية عند الحدود مع كل من محافظتي إدلب وحماة، إلا أن القوات السورية تدعم نقاطها وتنتشر في أكثر من طوق لحماية الريف الذي مضى على تحريره منه أكثر من عام.

واستطاعت وحدات الجيش السوري العاملة في هذه المنطقة صد العديد من هجمات الجماعات الارهابية المسلحة خلال الأشهر الماضية في محاور مختلفة في الريف الشمالي والشمالي الشرقي لمحافظة اللاذقية مثل تلة أبو علي وجبل القلعة، وتلة رشا قرب بلدة “كنسبا”وشير الصحاب والبحصة، وكذلك منطقة المشاريع الزراعية بريفي اللاذقية الشمالي الشرقي وحماة الشمالي الغربي.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *