قسم من حرستا صالح للسكن.. ولكن هناك أبنية آيلة للسقوط

قسم من حرستا صالح للسكن.. ولكن هناك أبنية آيلة للسقوط

- ‎فيمحليات

أكد عضو المكتب تنفيذي في محافظة ريف دمشق منير شعبان تكليف شركات القطاع العام إزالة الأنقاض المتراكمة في حرستا، مشيراً إلى أنه تم الطلب من رؤساء الوحدات الإدارية في الغوطة الشرقية لتقييم المخططات التنظيمية، إضافة إلى وجود توجه من وزارة الإسكان والأشغال لتشكيل لجان فنية والاستعانة بالخبرات الهندسية والاستشاريين من جامعة دمشق لدراسة كل المناطق المدمرة وإعطاء رؤية حديثة بما يتناسب مع خطة إعادة الإعمار.

 

 

 

 

من جانبه مدير مديرية كهرباء الريف خلدون حدى أكد العمل على الدوائر الرسمية في حرستا حالياً.

مشيراً إلى العمل لإيصال الكهرباء إلى مركز هاتف حرستا، مضيفاً: نحن بانتظار الاعتمادات من وزارة الإدارة المحلية لكامل الغوطة الشرقية.

من جانبه أكد رئيس بلدية حرستا عدنان الوزة أن العمل قائم الآن على إزالة السواتر والأنقاض والأتربة، مؤكداً ترحيل 55 ألف م٣ من الأنقاض وفتح الطرقات الرئيسية في القسم الأول من حرستا، مشيراً إلى عدم وجود سرافيس في الوقت الحالي إلى المنطقة إلا أنه يمكن للسيارات أن تدخل بشكل طبيعي.

ولفت الوزة إلى أن هنالك مناطق في حرستا هي زحلة والسوق والحدائق والعجمي فُتحت الطرقات الرئيسية فيها لتسهيل دخول الأهالي إليها وتنظيف منازلهم من الأنقاض ورميها إلى الخارج، مشيراً إلى وجود معاناة كبيرة مع الأهالي لعدم التزامهم بمهل إزالة الأنقاض من منازلهم حيث يقومون بتنظيف منازلهم بعد تنظيف الشوارع، مؤكداً تنبيه الأهالي لينظفوا الأنقاض من منازلهم في الوقت الحالي وليس بعد تنظيف الشوارع وأي مخالفة ترتكب بعد التنظيف سيتم تغريم المخالفين.

وأشار الوزة إلى أن هنالك أبنية آيلة للسقوط تشكل خطراً على السلامة العامة وأن أغلب هذه الأبنية يتوضع أسفلها الأنفاق ولذلك تم من خلال المحافظة إجراء عقد مع الشركة العامة للطرقات والجسور من أجل إزالة هذه الأبنية، مؤكداً ضرورة مراجعة المواطن الذي يرى أن وضع منزله خطر وسوف يسقط للبلدية للحصول على تصريح بإزالة الجزء المتهدم من المنزل للقيام بالإجراءات اللازمة.

لافتاً إلى أنه هنالك مناطق مأهولة في حرستا صالحة للسكن ويتم تخديمها.

وأشار الوزة إلى أنه تم تنفيذ خط المياه من شركة السيرونيكس إلى حرستا نظراً لوجود عدة أعطال في الخط الرئيسي الذي يتم العمل على إصلاحه متوقعاً أن تتم إعادة الضخ على الخزانات في حرستا خلال يومين.

مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ الشبكات الرئيسية التي ستغذي الأبنية منوهاً بوجود بعض العدادات المكسورة والشبكات المضروبة وعند إجراء التصليحات على هذه الشبكات سوف يتم تخدَّم الناس بالمياه.

وأوضح الوزة أن أهم نقطة تعانيها المنطقة الآن هي شبكة الصرف الصحي مشيراً إلى أنه يتم تعزيل الريغارات التي تحوي كميات كبيرة من الردم وذلك بالتعاون مع مجلس بلدية جرمانا مشيراً إلى رفع دراسة للمحافظة بمشروع تعزيل الريغارات وتأمين أغطية لها.

وبالنسبة للكهرباء أوضح الوزة أنها غير موجودة الآن في حرستا، مضيفاً: تم التعاقد بهذا الخصوص وشــــركة كهربــاء الريــف تقوم بدراسة رؤية لتموضع الكابلات الرئيسية والمتوسطة.

وأوضح الوزة أنه يتم العمل على تأهيل مقسم الهاتف وخلال 15 يوماً سيكون مؤهلاً بشكل كامل، منوهاً بأن عدداً كبيراً من التجهيزات الخاصة باتصالات حرستا مازالت موجودة وبأنه خلال شهرين يمكن أن تتفعل خطوط الهواتف في المنطقة.

وبين الوزة تأهيل حديقتين إضافة إلى مدرستين فيهم 1800 طالب وطالبة وفيها الآن دورات استثنائية للطلاب، كما تم فتح مكتب في المنطقة لتسجيل الأضرار وتجاوز عدد المسجلين 2800 استمارة متنوعة بين أضرار منازل ومحال تجارية وسيارات مشيراً إلى أن هنالك بعض المناطق ممكن أن تخضع إلى القانون 10 الذي يجيز بإقامة منطقة تنظيمية ضمن المخطط التنظيمي ويتم البناء فيها شاقولياً والذي يتكفل بهذا الموضوع مستثمر أو شركة تطوير عقاري.

المصدر: وكالات

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *