قريباً .. “فوضى” تزور الفضائيات الألمانية

قريباً .. “فوضى” تزور الفضائيات الألمانية

- ‎فيالأخبار الفنية

لم يمضِ أسبوع واحد على انطلاقة الموسم الرمضاني للدراما السورية 2018، حتى حصدت نسب مشاهدة فاقت التوقعات.

 

 

مؤخراً حاز مسلسل “فوضى” المرتبة الأولى في إحرازه أعلى نسبة مشاهدة في ألمانيا على موقع الفيديو العالمي “يوتيوب”.
وبحسب مكتب الإحصاء الاتحادي المعتمد من الحكومة الألمانية يبلغ تعداد الجالية السورية 700 ألف مقيم (عدا الذين يحملون الجنسية الألمانية) حتى نهاية عام 2017، لتكون بذلك ثالث أكبر جالية في ألمانيا.

“دير شبيغل” المجلة الأسبوعية المصوّرة (الصادرة من هامبورغ)، إحدى أشهر المجلات الإخبارية الألمانية، وجدت من هذا الحدث ما يستدعي الانتباه والمتابعة، فأرسلت على الفور وفدها إلى سورية ليستطلع الأسباب ويجري حواره مع جهة الإنتاج وفريق العمل.

في سورية لأجل “فوضى”..
يروي المخرج سمير حسين لـ “هاشتاغ سيريا” تفصيل ما حدث: جاءني اتصال من بيروت، لأكتشف أن على الطرف الآخر مرافقة وفد مجلة (دير شبيغل)، تخبرني برغبتهم في لقائي خلال زيارتهم القريبة لدمشق، فظننت أنهم يرصدون موسم الدراما السورية الحالي بشكل عام، حين التقيتهم في مقر شركة الإنتاج تبيّن أنهم أتوا لسوريا فقط بهدف تغطية عمل “فوضى” ومشاهدة مجموعة من الحلقات، بسبب ما أحرزه من نسب مشاهدة أثارت اهتمامهم، وثانياً أن مخرج مسلسل “بانتظار الياسمين” (الذي حاز الميدالية الذهبية بترشحه لنهائيات منافسات الأكاديمية الدولية للفنون التلفزيونية في نيويورك “إيمي أوورد”) هو مخرج “فوضى”، كما بحث الوفد مع جهة الإنتاج إمكانية عرض عشرة حلقات من العمل مترجمة على قناة ألمانية أو اثنتين، أما التفاصيل الأخرى فأدعها للحوار الذي ستنشره (ديرشبيغل) خلال أيام قليلة.

خروج من القوقعة..
وفي اتصال لـ “هاشتاغ سيريا” اعتبر كاتب العمل (حسن سامي اليوسف) أن: “خروج الدراما السورية من قوقعة العرض (المحلي) وفي أحسن الأحوال (العربي المخنوق) خبراً مفرحاً، كونه يشكل اختراقاً لسور السوق التقليدية المحدودة، التي لا تحتكم للمعايير الفنية الدرامية فقط، وخطوةً هامةً ضمن ما تعانيه الدراما السورية من أزمة تسويق تهدد بتراجعها كماً ونوعاً، على أمل أن تفتح قنوات تصريف رديفة أخرى باتجاه أوروبا”.

بطاقة “فوضى”..
تدور الأحداث في أحد أحياء الطبقة المتوسطة المستقرة في وسط العاصمة، يجتمع السكان الأصليين بالوافدين الجدد الذين هجّرتهم رحى الحرب، ليبدأ الصراع بين القيم والمبادئ مقابل الابتزاز والتهديد بالقتل، على يد فئة طفت على السطح في فوضى الأزمة التي تعصف بالبلاد، ليعيش الجميع في فوضى ومعاناة، ما يحول المكان لعشوائية ليس في السكن فقط، بل في العقل والروح أيضاً.

إنتاج: سما الفن الدولية، تأليف: حسن سامي اليوسف ونجيب نصير، إخراج: سمير حسين، بطولة: سلوم حداد، أيمن رضا، عبد المنعم عمايري، حسام تحسين بك، زهير رمضان، محمد خير الجراح، فادي صبيح، ديمة قندلفت، نادين تحسين بك، مرح جبر، إمارات رزق، سوسن ميخائيل، رشا بلال، ميري كوجك، هيا مرعشلي، محمد قنوع، سامر إسماعيل، مجد فضة، ريمي سرميني، وآخرين.

هاشتاغ سيريا

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *