صناعة حلب تعلن عن توفير فرص عمل للمسرّحين من الدورة 102

صناعة حلب تعلن عن توفير فرص عمل للمسرّحين من الدورة 102

- ‎فيصحة و رشاقة

أعلنت غرفة صناعة حلب توفير فرص عمل للعسكريين في “الدورة 102” الذين سرحوا قبل أسبوعين بعد ثماني سنوات من الاحتفاظ بهم. وطلب رئيس غرفة الصناعة، فارس الشهابي، عبر صفحته في “فيس بوك” من المسرحين مراجعة مكتب التشغيل في مقر الغرفة في حي الشهباء.

 

 

 

وقال الشهابي “نرجو من رجال دورة ١٠٢ الأبطال مراجعة مكتب التشغيل في مقر غرفة صناعة حلب في حي الشهباء و ذلك من اجل مساعدتهم على ايجاد فرص العمل المناسبة في هذه الظروف الاقتصادية و المعيشية الصعبة..

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أصدرت أمراً إدارياً يقضي بتسريح “الدورة 102” الأقدم في الجيش السوري، وتشمل الاحتياطيين والمجندين إجبارياً.

وبلغت قيمة التعويض المالي الذي قدمته الحكومة للعناصر المسرحين 500 ألف ليرة سورية، ما يعادل نحو ألف دولار أمريكي، وفي تقسيمها على عدد السنوات التي خدمها المجند يبلغ المتوسط الشهري 5200 ليرة سورية.

ولاقى المنشور صدىً واسعاً وتفاعلاً إيجابياً من رواد “فيسبوك” السوريين الذين ثمّنوا الخطوة التي قامت فيها غرفة صناعة حلب وخاصةً الصناعي فارس الشهابي، متمنين على الحكومة أن تتصدى لمهمة تشغيل الشباب المسرّحين من الخدمة “بعد أن أفنوا سنوات شبابهم في خدمة الوطن والدفاع عنه”.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة أصدرت قراراً في 2013 يقضي بأنه كل من يلتحق بالخدمة الإلزامية العسكرية خلال الظروف الراهنة من خريجي المعاهد يتم تعيينهم عند انتهاء خدمتهم العسكرية في إحدى الوزارات أو الجهات العامة.

لكن الحكومة أوقفت العمل في القرار ما دفع بعض العسكريين المسرحين للمطالبة بإعادة تفعيل القرار بعد تسريحهم.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *