داعش يُهاجم البوكمال إعلامياً.. والإعلام الحربي يُكذّبه

داعش يُهاجم البوكمال إعلامياً.. والإعلام الحربي يُكذّبه

- ‎فيعسكري

نفى مصدر عسكري سوري اليوم الجمعة، أن تكون تعرضت مدينة البوكمال بريف دير الزور الجنوبي الشرقي لأي هجوم من قبل إرهابيي تنظيم داعش المنتشر في قطاع ضيق على الحدود السورية العراقية، وتحت الحماية الأمريكية.

 

 

 

بيان المصدر العسكري جاء اليوم، رداً على مزاعم نشرها ما يسمّى “المرصد السوري” الذي يتّحذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً له، عن قياه تنظيم داعش بالهجوم على مدينة البوكمال والسيطرة على أجزاء منها.
حيث أكد المصدر العسكري أنه لا صحة لما يروج له على وسائل الاعلام عن هجوم تنظيم داعش على مدينة البوكمال بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، مشيراً إلى أن المنطقة تشهد هدوءاً طبيعياً كما في الأيام السابقة، بعدما استعادت قوات الجيش السوري والحلفاء النقاط التي تقدم إليها التنظيم في محيط بلدتي الجلاء والحسرات وتأمينها طريق البوكمال – الميادين.
وزعم المدعو رامي عبد الرحمن المقيم في بريطانيا ويدير لوحده ما يسمّى “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، أن مدينة البوكمال شهدت اليوم أكبر هجوم لتنظيم داعش، مخترعاً سيناريو هجوم ومدّعياً أن التنظيم سيطر على أجزاء من المدينة، وهو ما نفته مصادر عسكرية سورية جملةً وتفصيلاً.
ومزاعم “المرصد” المشبوه، جاءت بالتزامن مع أطلاق الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة عملية عسكرية يوم أمس في بادية السويداء الشمالية الشرقية، للقضاء على فلول تنظيم داعش في المنطقة من ثلاث محاور وهي:
المحور الأول من جهة تل الأصفر باتجاه خربة الأمباشي حيث تقدمت القوات ووصلت إلى منطقة سوح المجيدي بعد سيطرتها على مدرسة المشيرفة ورحبة المشيرفة.
المحور الثاني من جهة “القصر- الساقية” باتجاه خربة الأمباشي و تقدمت القوات شرقاً مسافة 7 كلم بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش.
المحور الثالث من جهة الزلف باتجاه تلول الصفا وتقدمت القوات مسافة 10 كلم شمالاً.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *