بيان موحد للعشائر السوري يؤكدون فيه الوقوف إلى جانب الجيش والقيادة ضد دول العدوان والاحتلال

بيان موحد للعشائر السوري يؤكدون فيه الوقوف إلى جانب الجيش والقيادة ضد دول العدوان والاحتلال

- ‎فيمحليات

انطلقت اليوم السبت فعاليات “المهرجان الشعبي الجماهيري” في منطقة دير حافر بريف حلب الشرقي، بمشاركة 70 عشيرة وقبيلة تحت عنوان “العشائر السورية ضد التدخل الأجنبي والأمريكي في الداخل السوري”.

 

 

 

حيث أكد المشاركون في “المهرجان الشعبي الجماهيري”، رفضهم القاطع لأي وجود عسكري من أي دولة دون موافقة الدولة السورية أو التنسيق معها، وأنه بخلاف ذلك يكون وجوداً غير شرعي وبمثابة اعتداء سيتم التصدي له بجميع الوسائل المتاحة.
كما شدد المشاركون في المهرجان في بيان، أن أبناء العشائر رديف حقيقي للجيش العربي السوري بهدف المساهمة في طرد الدخلاء المحتلين من أمريكيين وأتراك وفرنسيين وغيرهم، داعين جميع أبناء الوطن للمشاركة الفاعلة في مواجهة أي وجود غريب على الأرض السورية لم يحظ بموافقة الدولة السورية.
وجدد المشاركون تمسكهم بمؤسسات الدولة الدستورية والشرعية ووحدة الأراضي السورية وبالعلم السوري الذي اعتمد بتاريخ الـ 22 من شباط عام 1958، علماً وحيداً للجمهورية العربية السورية مؤكدين أن الشعب السوري بجميع طوائفه ومكوناته هو وحده المخول بصياغة دستور بلاده وله الحق وحده في اقراره.
في حين استنكر المشاركين في المهرجان مواقف بعض الدول العربية التي أبدت استعدادها لتلبية طلب واشنطن بإرسال قوات عربية ومرتزقة لتحل مكان قوات الاحتلال الأمريكي التي ذاقت مرارة الهزيمة وشعرت بالتكلفة العالية لاستمرار وجودها على التراب السوري، معربين عن إدانتهم لقيام بعض الأكراد بمنع وفد محافظة الحسكة من القدوم والمشاركة في هذا المهرجان، ووجهوا الدعوة لهم بألا يكونوا أداة يستخدمها الأعداء لتنفيذ أطماعهم ومشاريعهم الاستعمارية في المنطقة.
وفي ختام البيان، قدم المشاركون التهنئة للشعب السوري بالانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري وتحريره للمناطق التي كان يسيطر عليها الإرهاب في أرياف دمشق وحماة وحمص، مجددين العهد على أن يكونوا على الدوام الجند الأوفياء والرديف للجيش العربي السوري الذي سطر وما يزال أروع الملاحم والبطولات.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *