الفلتان الأمني يتابع جولاته في شوارع إدلب

الفلتان الأمني يتابع جولاته في شوارع إدلب

- ‎فيعسكري

لا تزال محافظة إدلب تعيش في فلتان أمني كبير، حيث يندر أن يمر يوم واحد دون انفجارات وعبوات ناسفة واغتيالات.

 

 

 

وذكرت مواقع الكترونية “معارضة” أن “مدنيين اثنين قتلا، بانفجار عبوة ناسفة قرب بلدة التمانعة جنوب إدلب”.

وذكر ناشطون محليون أن “الشابين، اللذين ينحدران من قرية سكيات، كانا يركبان دراجة نارية لحظة انفجار العبوة فيهما”.

وأفادت تنسيقيات المسلحين عن “سقوط جريح لـ”هيئة تحرير الشام” بانفجار عبوة ناسفة بين بلدتي بليون وكنصفرة جنوب إدلب”.

كما ذكرت التنسيقيات “مقتل شاب بإطلاق نار من قبل مجهولين على دراجة نارية في قرية الدير الشرقي جنوب إدلب”.

فيما قالت مصادر إعلامية “معارضة” أن “مدنياً أصيب بانفجار عبوة ناسفة قرب محله على الشارع الرئيسي في مدينة الدانا بإدلب”.

وتنتشر في إدلب، التي يوجد فيها حكومتان تابعتان لـ “المعارضة” حكومة “الإنقاذ” و”الحكومة المؤقتة”، عمليات الاغتيال بإطلاق الرصاص و العبوات الناسفة، وكلها تسجل ضد مجهول.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *