الغوطة تنتظر عودة سرافيسها

الغوطة تنتظر عودة سرافيسها

- ‎فيمحليات

ينتظر أبناء مدن وبلدات الغوطة الشرقية وبلدات يلدا وببيلا وبيت سحم الذين هم داخلها أو يستعدون للعودة إليها ينتظرون عودة سرافيس وباصات النقل الداخلي.

عضو المكتب التنفيذي لمحافظة ريف دمشق عن قطاع النقل بسام قاسم أكد جاهزية المحافظة لتشغيل خطوط النقل باتجاه مدن بلدات الغوطة الشرقية وجنوب دمشق بمجرد تلقيها موافقة الجهات المختصة.

وبيّن القاسم أن باصات النقل التي كانت تعمل على خطوط النقل في الغوطة الشرقية وبلدات الجنوب الدمشقي تعمل الآن على خطوط أخرى في مناطق الريف، موضحاً أن عودتها إلى خطوط نقلها الأصلية لا تتطلب سوى التوجيه إلى دوريات شرطة المرور لإبلاغها بقرار العودة وإلغاء فرزها على خطوط عملها الحالية.

ووفقاً للقاســـم فــإن عـــدد وســـائط نقـــل الركاب المسجلة على خطوط النقل في الغوطـــة يتجاوز 4000 ميكرو ســـرفيس مبيناً أن العدد الفعلي العامل هو 465 ميكرو سرفيساً.

وأشار القاسم إلى أن هذا العدد لن يكون كافيا لنقل الركاب في الغوطة وجنوب دمشق لذلك هناك حاجة لـ 100 باص إضافية كحل إسعافي، مطالباً الحكومة بتأمينها لسد النقص الذي سينتج عن عودة ميكروباصات الغوطة إلى خطوطها الأصلية.

ولفت القاسم إلى أن عدد وسائط النقل المسجل في ريف دمشق يتجاوز 10 آلاف إلا أن الفعلي منها لا يتجاوز 4500 فقط.

وكان عضو المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق منير شعبان أكد لـ«الوطن» في سابق فتح الطرقات وعودة المواصلات وتشغيل خطوط النقل والسرافيس إلى بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم قريباً.

عبد المنعم مسعود – الوطن

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *