الرئيس الشيشاني في تمارين منتخب مصر .. ومشاركة صلاح في المباراة الاولى غير مؤكدة

الرئيس الشيشاني في تمارين منتخب مصر .. ومشاركة صلاح في المباراة الاولى غير مؤكدة

- ‎فيرياضة

غاب النجم المصري المصاب محمد صلاح، أمس (الأحد)، عن تمرين بلاده الأول، بعد وصوله إلى غروزني للمشاركة في مونديال روسيا 2018 في كرة القدم، لكن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف أحضره إلى الملعب لإلقاء التحية على الجماهير المتلهفة لمشاهدته.

 

 

 

ويتعافى نجم ليفربول الإنجليزي، أفضل لاعب في أفريقيا وإنكلترا، من إصابة قوية بكتفه، تعرض لها في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد المتوج، ريال مدريد الإسباني، في 26 مايو (أيار) الماضي، بعد احتكاك عنيف من قبل الدفاع سيرخيو راموس.

وعن إمكانية مشاركته في المباراة الأولى ضد أوروغواي، قال صلاح لوكالة الصحافة الفرنسية: “أنا متحمس، إن شاء الله أنا مستعد بشكل جيد والدنيا ماشية بشكل كويس. حالتي المعنوية جيدة جداً”.

وعن تطلعاته في البطولة الحالية، أضاف هداف الدوري الإنجليزي في الموسم المنصرم: “لا أستطيع القول إلى أين سنصل، لكن طموح اللاعبين كبير وأتمنى تحقيق نتيجة جيدة”.

أما قديروف، رئيس إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية ذات الغالبية المسلمة والحليف القوي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فقال لوكالة الصحافة الفرنسية: “منتخب مصر بالنسبة إلينا مثل فريق أحمد (تيريك غروزني سابقاً) ونحن سعداء لاستقبالهم”.

وتابع الرئيس الذي شاهد جزءاً كبيراً من التمرين المفتوح لنحو 8 آلاف متفرج حصلوا على بطاقات دخول مجانية: “محمد صلاح لاعب جيد وهو من الأفضل في العالم، كأس العالم المقامة في روسيا هي من أجمل الأشياء”.

من جانبه، رأى طبيب المنتخب المصري محمد أبو العلا، أن مشاركة صلاح في المباراة الأولى ضد أوروغواي غير مؤكدة، قائلاً: “لا يزال يشعر بالألم، إذ تعرض لالتواء في المفصل الأخرمي الترقوي، هذا النوع من الإصابات يتطلب فترة علاج لثلاثة أسابيع قبل العودة إلى الملاعب”.

وأضاف أبو العلا “قدرة اللاعب على فتح يده بالكامل لجهة الكتف هي المؤشر الإيجابي على موعد عودته إلى المباريات”.

ويستهل منتخب مصر، بطل أفريقيا 7 مرات، مشاركته الثالثة في المونديال ضد أوروغواي بطلة 1930 و1950، الجمعة المقبلة، في إيكاتيرنبورغ، ثم يواجه روسيا المضيفة في يونيو (حزيران) الحالي في سان بطرسبورغ، قبل إنهائه منافسات المجموعة الأولى بلقاء عربي مع منتخب السعودية في 25 يونيو في فولغوغراد.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *