التفاصيل في التقرير التالي

التفاصيل في التقرير التالي

- ‎فيعسكري

أكد مصدر عسكري أن تنظيم “جبهة النصرة” الارهابي يستمر بارتكاب الجرائم وترويع المواطنين واستهداف نقاط تمركز الجيش العربي السوري وتوتير الأوضاع في الجنوب السوري لمنع إتمام المصالحات المحلية مع بقية المجموعات المسلحة الجاهزة لتسليم السلاح وتسوية أوضاعها.

 

 

 

 

وقال المصدر في تصريح لـ “سانا” إن الجيش العربي السوري يؤكد التزامه بحماية المواطنين والتصدي بكل حزم لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي معتمدا على تعاون المواطنين الشرفاء من أهالي المنطقة الذين يقدمون الإحداثيات بدقة للأهداف التي يتم التعامل معها بالصواريخ والمدفعية للقضاء على هذا التنظيم.

وأضاف المصدر: لن يكون مصير هذا التنظيم الإرهابي المنتشر في الجنوب السوري إلا كغيره في المناطق التي سبق وتم تطهيرها بالكامل من رجس الإرهاب التكفيري وداعميه وعادت إلى حضن الوطن.

ولفت المصدر إلى أن مصير تنظيم جبهة النصرة الإرهابي المنتشر في الجنوب السوري “لن يكون إلا كغيره في المناطق التي سبق وتم تطهيرها بالكامل من رجس الإرهاب التكفيري وداعميه وعادت إلى حضن الوطن سورية الوجه واليد واللسان”.

وتواصل وحدات الجيش العربي السوري عملياتها العسكرية على أوكار الإرهابيين في ريفي درعا الشرقي والشمالي الشرقي والسويداء الشمالي الغربي وسط حالة من التخبط والانهيار في صفوفهم وفرار العشرات منهم حيث تمت السيطرة أمس على قرى وتجمعات حوش حماد والمجددة وهامان والمدورة وجدل في منطقة اللجاة وذلك بعد اشتباكات عنيفة تكبدت خلالها التنظيمات الإرهابية خسائر بالأفراد والعتاد.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *