أول مواجهة بين الجيشين السوري و الأمريكي في سوريا

أول مواجهة بين الجيشين السوري و الأمريكي في سوريا

- ‎فيعاجل

قال قائد عسكري ميداني من الجيش السوري، في تصريح لوكالة “سبوتنيك” باستشهاد جندي سوري وإصابة آخرين جراء قصف التحالف على نقطة عسكرية بريف حمص الشرقي.

 

 

 

 

وقال المتحدث للوكالة: “استشهد جندي سوري وأصيب آخرون بقصف طيران التحالف لنقطة عسكرية بريف حمص الشرقي”.
وقال القائد العسكري إن “طيران التحالف الذي تقوده أمريكا قصف نقطة عسكرية تابعة للجيش السوري في جبل الغراب شرق مدينة تدمر بحوالي 150 كم بالقرب من الحدود السورية العراقية”.

مصادر ميدانية تحدثت لسبوتنيك أن “القصف الأمريكي للنقطة العسكرية السورية جاء بعد تصدي الجيش السوري لثلاث عربات أمريكية كانت تتقدم باتجاه إحدى نقاط الجيش عند منطقة الهلبة جنوب شرق تدمر.
وبعد قيام الجيش السوري بالتصدي للعربات واستهدافها قام الطيران الأمريكي بقصف النقطة العسكرية ما أدى الى استشهاد ضابط برتبة ملازم وإصابة عسكري بجروح طفيفة”.

وتعد هذه المواجهة البرية هي الأولى من نوعها بين الجيش السوري والقوات الأمريكية التي تتخذ من التنف في أقصى الجنوب الشرقي لحمص على الحدود السورية العراقية الأردنية قاعدة لها.

هذا و تعتبر أمريكا الآن أن شرق الفرات الذي تسيطر عليه قوات “قسد” الكردية المدعومة من واشنطن هو خط أحمر ممنوع على القوات السورية تجاوزه، وفعلا قام الطيران الأمريكي بقصف قوات حليفة للجيش السوري حاولت التقدم شرقا أكثر من مرة، ولكن أحد زعماء العشائر السورية التي شاركت في إعلان تأسيس المقاومة منذ أيام صرح أن المرحلة القادمة ستشمل كسر هذا الخط الأحمر وسيكون هناك معادلات جديدة، وبكل وضوح أكد الأسد أن شرق الفرات وباقي المناطق التي يوجد فيها قوات أجنبية من دون إذن الحكومة السورية سوف تكون هدفا للجيش السوري، ويبقى تحديد التوقيت المناسب الذي يترك للقيادة الاستراتيجية السورية بالتنسيق مع محور الحلفاء.
سبوتنيك

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *